قانون القومية لا يمثلنا
الدولة ترتعد. منذ تمرير القانون القومية في الكنيست، خرج مئات الآلاف إلى الشوارع - وما زالت الاحتجاجات للمطالبة بالمساواة تكتسب زخماً. لقد نجح نواب المعارضة بالمبادرة إلى اجتماع طارئ خاص بقانون القومية وانتهاكه لمبدأ المساواة سيعقد بعد أقل من ٢٤ ساعة من الآن، ولكن من أجل إيقاف العنصرية والتمييز، يجب أن نرفع صوتنا في كل مكان: في الكنيست، في الشوارع، وفي الشبكات الاجتماعية. دعونا نضاعف الضغط الجماهيري: معاً نسمع صوتنا العالي من أجل المساواة، ونوضح لحكومة اليمين العنصرية - قانون القومية لا يمثلنا ولا يمثل قيمنا. أرسل الآن رسالة تصل مباشرةً إلى بريد أعضاء الكنيست: يبدو أن نتنياهو خاف من احتجاجات الشارع، لذلك فهو يفعل الآن ما هو خبير به، يحرض ضد الصندوق الجديد لإسرائيل في محاولة بائسة أخرى حشد الدعم من اليمين المتطرف. لكن ألاعيبه لن تساعد - فقد أثبت مئات الآلاف أنهم يدعمون المساواة والاحتجاجات مستمرة بالفعل. هناك أقل من ٢٤ ساعة قبل الجلسة الطارئة التي دعت إليها المعارضة حول قانون القومية، وهذا هو وقتنا لرفع صوتنا في الشبكات أيضًا. اضغطوا الآن لإرسال رسالة مباشرة إلى البريد الإلكتروني لأعضاء الكنيست: "قانون القومية لا يمثلني، ولا يتوافق مع مبادئي وقيمي. أنا أطالب بالمساواة".
قانون القومية لا يمثلنا
الدولة ترتعد. منذ تمرير القانون القومية في الكنيست، خرج مئات الآلاف إلى الشوارع - وما زالت الاحتجاجات للمطالبة بالمساواة تكتسب زخماً. لقد نجح نواب المعارضة بالمبادرة إلى اجتماع طارئ خاص بقانون القومية وانتهاكه لمبدأ المساواة سيعقد بعد أقل من ٢٤ ساعة من الآن، ولكن من أجل إيقاف العنصرية والتمييز، يجب أن نرفع صوتنا في كل مكان: في الكنيست، في الشوارع، وفي الشبكات الاجتماعية. دعونا نضاعف الضغط الجماهيري: معاً نسمع صوتنا العالي من أجل المساواة، ونوضح لحكومة اليمين العنصرية - قانون القومية لا يمثلنا ولا يمثل قيمنا. أرسل الآن رسالة تصل مباشرةً إلى بريد أعضاء الكنيست: يبدو أن نتنياهو خاف من احتجاجات الشارع، لذلك فهو يفعل الآن ما هو خبير به، يحرض ضد الصندوق الجديد لإسرائيل في محاولة بائسة أخرى حشد الدعم من اليمين المتطرف. لكن ألاعيبه لن تساعد - فقد أثبت مئات الآلاف أنهم يدعمون المساواة والاحتجاجات مستمرة بالفعل. هناك أقل من ٢٤ ساعة قبل الجلسة الطارئة التي دعت إليها المعارضة حول قانون القومية، وهذا هو وقتنا لرفع صوتنا في الشبكات أيضًا. اضغطوا الآن لإرسال رسالة مباشرة إلى البريد الإلكتروني لأعضاء الكنيست: "قانون القومية لا يمثلني، ولا يتوافق مع مبادئي وقيمي. أنا أطالب بالمساواة".
لننقذ الشواطئ!
في الأسبوع الماضي، وصلت التراكتورات إلى شاطئ الزيب وبدأت في الحفر والتخريب على بعد أمتار من المياه. لدينا ثلاثة أسابيع فقط للعمل على تمرير تعديل قانون الشواطئ حتى لا تقوم الجرافات بتدمير الشواطئ الأخرى. أكثر من 23 ألف ناشط وناشطة ززيم وقعوا وطالبوا لجنة الوزراء بالمصادقة على القانون، ولكن من أجل التغلب على شبكة العلاقات الخاصة بأصحاب النفوذ الأموال، من الضروري أن نمارس المزيد من الضغط الشعبي. في عضون ثلاثة أسابيع سيطرح القانون مرة أخرى للتصويت، وهذه المرة في الكنيست- دعونا نوضح لكل لكل عضو في الكنيست أن عليه الوقوف في صفنا وليس مع أصحاب النفوذ الأموال. لدينا ثلاثة أسابيع فقط لإنقاذ الشواطئ: اضغط الآن لإرسال إيميل مباشر إلى بريد جميع أعضاء الكنيست- وطالبهم بالتصويت لصالح القانون.
إحنا قدها!
الانتخابات المحلية على الأبواب والقوائم الانتخابية بدأت تتبلور- ما المشترك لمعظمها؟ يترأسها رجال وغالبية مرشحيها رجال. حان الوقت لزيادة التمثيل النسائي في انتخابات السلطات المحلية! إنّ لمشاركة النساء في الحياة السياسية لمجتمعنا قيمة سياسيّة واجتماعيّة لا تتمثل فقط بطرح قضايا المرأة بصورة أكثر وضوحًا انما أيضا ربطها بمجمل قضايا شعبنا. فإن مشاركة المرأة في الحياة العامة هي إحدى ركائز النضال السياسي والوطني والمجتمعي من أجل بناء مجتمع ديمقراطي يرتكز على أسس المساواة والعدالة والتكافل الاجتماعي. قبل ان تتنهي الاحزاب والقوائم من تقديم قوائم مرشحيها للانتخابات في كل بلد وبلد- انضموا الآن للنداء وطالبوا بزيادة التمثيل النسائي في الانتخابات المقبلة، واكتبوا اسم بلدكن/م عند التوقيع. كل ١٠٠ توقيع من كل بلد ستقدم للأحزاب والقوائم التي أعلنت عن نيتها المشاركة في الانتخابات. نسبة النساء في السلطات المحلية أقل من 1%؛ فقط 10 عضوات ولا يوجد أي رئيسة. يظهر البحث الأخير لجمعية "كيان- تنظيم نسوي" أنّ 165 امرأة من 44 بلدة عربية ترشحت لانتخابات 2013، وفقط 15 امرأة نجحّن، وتشغل اليوم فقط 10 نساء مناصب عضوات في مجالسنا المحليّة، كما وأظهر البحث أنّ نسائنا يصلن إلى المجالس المحليّة ضمن قوائم وتحالفات مما يضع مشاركتهّن السياسيّة في خانة تركيبات قوائم وليس بشكل مستقل ومنصف! نستمع إلى خطابات المُرشحين ونجد أنهم يشددون على "التمثيل" ويغالون احيانًا بادعاء "انصاف المرأة" ولكن هذا يقع تحت خانة الشعارات الرنانة دون أي عمل لضمان وصول النساء فعلا، لا وبل يستغلون المرأة ويرشحونها في مواقع غير مضمونة من اجل تجميل صورة القائمة! انضموا الآن لكي ننجح في التأثير على بلورة القوائم قبل تقديمها. إنّ مبدأ التمثيل يقضي بضمان حضور جوهري ومؤثر لصوت المجموعات المختلفة في المجتمع، هذا يعني بالضرورة أنّ الحديث عن تمثيل النساء يستوجب ويحتم مشاركتهن في الانتخابات، كمُرّشَحات وليس كمُرّشِحات، كمُمَثِلات وليس فقط مُمَثَلات! انضموا الآن.   الحملة بمبادرة "كيان- تنظيم نسوي" وبالتعاون مع ززيم/لنتحرّك- حراك شعبي.
نتصدّى للحرب القادمة
مسيرة العودة الكبرى: اطلاق النار الحية على مئات المتظاهرين العزل، قتل وجرح المئات؛ منع الطواقم الطبية من الدخول الى "المنطقة العازلة" لانقاذ الجرحى؛  الجيش ينشر "القبة الحديدية" وليبرمان يتوعد "في المرة القادمة سنرد بشكل أكثر حدة، وسنستخدم كل ما هو متاح لنا"! الأيام الأخيرة أعادت حصار غزة إلى الأذهان، واهل غزة المحاصرين بدون ماء نظيفة وكهرباء منتظمة منذ ١١ عام، ومن الممكن ان تكون البداية لحرب دموية جديدة نتائجها معروفة مسبقًا. ولكننا نعرف أن هنالك امكانية أخرى: انضموا الآن الى المطالبة برفع الحصار على غزة ووقف الحرب. عندما نسكت مقابل قتل متظاهر غير مسلح تطلق عليه النار من الخلف، نحن ندعم الجيش الاسرائيلي والحكومة الاسرائيلية بشكل غير مباشر. عندما نجلس بالبيت نتحسر،  ندعم بسكوتنا استمرار الحصار على غزة. عندما نغض الطرف على حال اقسام كاملة في مستشفيات غزة مغلقة بسبب النقص بالكهرباء، نحن نغذي اليأس الذي حال بأكثر من ٣٠ الف غزي وغزية خاطروا بحياتهم في مسيرة العودة قرب السياج الحدودي. فقط صرختنا الواضحة يمكنها منع اصدار الامر القادم باطلاق النار الحية على المتظاهرين العزل. وعلينا اسماع هذه الصرخة الآن قبل ان يدفع الغزيين وجميعنا ثمن الحرب القادمة-  انضموا الآن.
قهوة بطعم العنصرية
"اطلب منكم عدم التحدّث بالعربّية"- هذا ما كتبه مدير فرع "أروما" في عراد للعاملين العرب في الفرع. وبدلًا من الاستنكار، منحت ادارة الشبكة الدعم الكامل لهذه التعليمات المهينة بحجة الحفاظ على "كرامة الزبائن".  لربما نسيوا في الشبكة ان العربية هي لغة الأم لاكثر من ١.٢ مليون مواطن ومواطنة عربية، من بينهم عاملين/ات وزبائن عرب. لنوقف العنصرية الآن:  ارباح "أروما"، كما كل شركة، مبنية على الزبائن، وضغط جماهيري في الماضي ألزمها على العدول عن سياستها هذه- يمكننا القيام بذلك مجددًا. انضموا الآن وطالبوا "اروما" بإلغاء تعليماتها العنصرية. انها ليست المرة الأولى التي يتلقى بها العاملين العرب في "اروما" مثل هذه التعليمات، والتي تعتبر مسًا بقانون المساواة في فرص العمل، واهانة لكرامة كل عربي. قبل أقل من عام، وفي أعقاب إصدار تعليمات مشابهه في فرع آخر، صرّحت الشبكة انها ضد العنصرية على اشكالها من ضمنها "منع العاملين التحدث فيما بينهم بلغة معينة"- ولكن، كما يبدو، هم بحاجة ان نذكرهم اننا نحب احتساء القهوة بدون عنصرية. بالاضافة الى ذلك، الغاء هذه التعليمات هو تذكير مهم لشركات اخرى تتبع هذا النهج بالخفية والعلن. انضموا الآن لكي نذكر شبكة "اروما" ان القوة بيدينا، وسوية سنجعلهم يلغوا هذه التعليمات العنصرية المهينة.
لا لإرسال اللاجئين الى موتهم
تحديث (٥.٢):اكثر من ١٠٠ طيار وموظف/ة بالطواقم الجوية استجابوا لمطلبنا وتعهدوا بعدم المشاركة بطائرات الموت. ولكن هذا لا يكفي. لقد بدأت شركات الطيران الدولية بالمشاركة الفعّالة بترحيل اللاجئين، والوقت يداهمنا: انضموا الآن وطالبوا الطيارين وشركات الطيران (المحلية والدولية) بعدم ارسال اللاجئين الى موتهم- معًا سننجح بوقف الترحيل: ----- عليكم الاختيار: إما المكوث في السجن لمدة غير محددة وإما الطرد لدولة تتعرض فيها حياتكم للخطر؟ هذه هي الخيارات التي تقف أمام طالبي اللجوء في حسابات الحكومة التي لا ترحم. فبعد سنوات من التنكيل، تخطط الحكومة الآن إلى طرد عشرات آلاف الأشخاص إلى دول في أفريقيا تتعرض فيها حياتهم للخطر- ولكن هناك طريقة لوقف الطرد. بإمكان الطيارين وشركات الطيران (المحلية والدولية ) وشركات الطواقم الأرضية في المطار أن يرفضوا التعاون مع وحشية الحكومة وألا يشاركوا ببساطة في طائرات الطرد التي من المفترض أن تنقل طالبي اللجوء. وقد رفض طيارون في أوروبا قبل اقل من شهر  نقل لاجئين إلى موتهم وأوقفوا بذلك المئات من عمليات الطرد- وبإمكاننا أن نقوم بذلك هنا أيضاً! ارسلوا الآن رسالة الكترونية شخصية تصل مباشرة إلى اتحاد الطيارين في إسرائيل، شركات الطيران كما وشركات الطواقم الأرضية. نجح طيارون ألمان بالأشهر الأخيرة في ايقاف أكثر من 200 عملية طرد بعد أن تشبثوا بالادعاء بأن نقل طالبي لجوء رغمًا عن ارادتهم من الممكن أن يهدد سلامة الطائرة برمتها. أما في لندن فقد رفض أحد الطيارين التحليق عندما عرف بأن هناك طالب لجوء على متن الطائرة. يتصدى المواطنون في كل العالم لأحكام الطرد الوحشية ويقفون إلى جانب اللاجئين وطالبي اللجوء- تعالوا نفعل ذلك هنا أيضاً. دقت ساعة الامتحان- ما نقوم به الآن سيحدد مصير عشرات آلاف الأشخاص- طالبوا الطيارين بأن يقولوا لا للطرد. على مدى السنوات الأخيرة تم تقديم أكثر من 13،000 طلب لجوء إلا أن اسرائيل لم تقم بمراجعة غالبيتها وقلائل هم من حصلوا على اعتراف كلاجئين. في الدول الأوروبية، يتم قبول أكثر من 70% من طلبات اللجوء التي يتقدم بها لاجئون من اريتريا والسودان بينما تتجاهل السلطات لدينا غالبيتها الساحقة بشكل منهجي.  أما الآن فتعمل الحكومة على تنفيذ طرد جماعي، وتقترح وضع اللاجئين على متن طائرات بالقوة. بيد أن اخراج هذا الطرد غير الأخلاقي إلى حيز التنفيذ منوط بتعاون الطيارين - وبإمكاننا أن نؤثر على ذلك: طالبوا الطيارين والشركات برفض نقل اللاجئين إلى موتهم!
أطلقوا سراح عهد تميمي
تحديث (١٥.١.١٨): مددت المحكمة العسكرية اعتقال عهد تميمي. عهد ووالدتها ناريمان معتقلات منذ قرابة الشهر، والتنكيل بأفراد عائلة التميمي يتصاعد. اعتقلت نور ايضًا وتم اطلاق سراحها بعد عدة أيام، في حين اعتقل قريب آخر. قبل اسبوع- أصدر ليبرمان تعليمات بفرض قيوض جديدة على حرية الحركة لأفراد العائلة، ومنع باسم تميمي، والد عهد، ومن قادة النضال السلمي في النبي صالح، من مغادرة البلاد. لنقف الى جانب عهد وعائلتها- انضموا الى النداء لاطلاق سراح عائلة التميمي: ------ تجرأت عهد تميمي على الوقوف بأيادي عزلاء أمام جنود مدججين بالسلاح اقتحموا ساحة بيتها، دون أمر قضائي او تفسير. ردًا على ذلك، تم اعتقالها بمنتصف الليل، ومن ثم اعتقال والدتها وابنة عمها. أما الآن، وبعد قضاء أسبوع في المعتقل، مددت المحكمة العسكرية اعتقالها لأربعة أيام أخرى! وقفت عهد لوحدها أمام الجنود المسلحين بعد وقت قصير من تلقي ابن عمها اصابة بالغة في الرأس في يوم لم يكن إلا مجرد يوم آخر في روتين الحياة القاسي تحت الاحتلال. الرد الشديد للجيش والجهاز القضائي العسكري يسعى إلى تبرير استمرار الاحتلال واستبقائه- تعالوا نثبت لهم بأن ذلك لن ينجح-  قفوا الى جانب عهد وعائلتها- انضموا للمطالبة بإطلاق سراح نساء عائلة التميمي. تقود عائلة التميمي وعامة سكان قرية النبي صالح نضالًا شجاعًا وسلميًا منذ حوالي العقد، ذلك بعد أن قام مستوطنين بالاستيلاء على أراضي القرية وينبوعها. ويدفع السكان ثمنًا باهظًا جراء نضالهم: فترات طويلة من السجن وعنف متواصل: اثنين من أقارب عهد، مصطفى ورشدي التميمي، استشهدا بعد أن أطلق الجنود النار عليهما خلال مظاهرات في القرية- والآن يلقون بفتاة ابنة 17 عاماً في السجن. عهد وبنات وأبناء عائلة التميمي وسكان النبي صالح جميعًا أثبتوا، مرة تلوة الأخرى، بأن همجية الجيش، المستوطنين وجهاز القضاء العسكري لن تكسر ارادتهم. هم يقفون بكل حزم ضد الاحتلال- تعالوا نقف معهم. إلى جانب المطالبة العالمية بإطلاق سراح عهد، من المهم بأن نسمع صوتنا، بالعبرية وبالعربية، لكي نؤثر على النقاش العام المحلي باتجاه إطلاق سراح عهد وبنات عائلتها.
تأمين تمريضي الآن!
رئيس الائتلاف الجديد، النائب دافيد أمسالم، هو من ضمن الموقعين على اقتراح قانون التأمين التمريضي الرسمي الذي سيمكن أهالينا من العيش بكرامة. إنها فرصة نادرة لتمرير القانون العالق مكانه منذ أشهر- لكن الائتلاف لن يتحرك الا اذا كثّفنا الضغط على اعضاءه.     اقتراح القانون الهام يحظى بدعم واسع من قبل 80 عضو كنيست، 24 من ضمنهم أعضاء في الائتلاف. بيد أن الائتلاف منشغل بصراع بقاء سياسي، وفي حال لم نقم الآن بممارسة الضغط- لن يتحرك القانون. ابعثوا الآن رسالة مباشرة لامسالم ولبقية أعضاء الائتلاف الموقعين على القانون لكي يتخذوا القرار الصحيح. تصل قيمة مستحقات التمريض القصوى حوالي 3000 شيكل بالشهر في حين تصل مصاريف الشخص الذي يتواجد في وضع تمريضي ويحصل على رعاية من قبل معالج/ة إلى 10،000 شيكل بالشهر بالمعدل، حيث يقع الحمل على أكتاف أبناء العائلة الذين ينهارون تحت وطأة العبء الاقتصادي والنفسي. اقتراح القانون الجديد الذي يحظى بدعم أخصائيين ومهنيين عالق في اللجنة الوزارية منذ أشهر، ولا يمكن تحريكه دون رئيس الائتلاف أمسالم وأعضاء الائتلاف.   أكثر من 86،000 (!) ناشطة وناشط انضموا حتى الآن للحملة المطالبة برفع مخصصات التمريض والتي بادرت اليها ناشطة في الحراك. معًا طرحنا الموضوع في الاعلام وأمام أعضاء الكنيست وقمنا بتجنيد دعم جماهيري ضخم- لكن الائتلاف غير مستقر وهذا هو الوقت المناسب لممارسة المزيد من الضغط قبل فوات الأوان. تعالوا نغمر أعضاء الكنيست الموقعين على الاقتراح بالتوجهات ونجعلهم يحركون امسالم ويعملون على تمرير القانون.
#أنا_أيضًا اطالب بالتربية لمنع العنف الجنسي
عشرات ملايين النساء (!) رفعن صوتهنّ وقلن #أنا_أيضًا، وبفضل كل واحدة منهن تحول العنف الجنسي الى حديث الساعة. كلّنا نعلم ان الاعتداءات والتحرشات الجنسية تحدث كل الوقت، في كل مكان ولكل واحدة منّا. إن هذه القوة الجبارة لهذه الحملة هي فرصة لإحداث تغيير جذري داخل المجتمع، ولكي تتغير الاحصائيات بعد ١٠ سنوات الى الافضل، علينا العمل على تغيير مناهج التربية والتعليم لأولادنا-  على أولادنا ومن ثم بناتنا ان يتعلموا منذ الصغر ما هو الصواب والخطأ، وما هي الحدود والموافقة - وبالأساس كيف يحترموا الواحد الأخرى.  انضموا الآن الى المطالبة بتبني وتطبيق منهاج تعليم لمنع العنف الجنسي. ان الكشف عن التحرشات والاعتداءات الجنسية المتكررة للمنتج الهولوودي اثارت ضجة عالمية، في كل منبر وعلى كل صفحة الكترونية. من الممكن ان يتحول هذا النقاش الى نقاش عابر والى صرعة فيسبوكية، ومن ثم العودة الى "روتين" التحرشات والتستر والشعور بالعجز والذنب، روتين الكشف عن الاعتداءات داخل كافة الاجهزة والدوائر، من الشرطة وحتى المسرح، من عالم السياسة وحتى عالم الفن. أو ان نقوم بانتهاز الفرصة لاحداث تغيير جدي. لقد صادقت وزارة المعارف على عدة مناهج تعليمية تختص بمنع العنف الجنسي، البورنوغرافية والتربية للصحة الجنسية، وفي عدة بلدات باشروا بتطبيق برنامج تجريبي كل ما نحتاجه هو تحويل هذه المناهج الى مناهج الزامية في جهاز التعليم. قريبًا سوف يحتفي العالم باليوم العالمي لمنع العنف ضد النساء-انضموا الآن لكي  نصل الى ٢٠ ألف توقيع حتى هذا الموعد، ولنطالب الحكومة بالاعلان عن تبني وتطبيق منهاج تعليمي الزامي للتربية للصحة الجنسية ولمنع الاعتداءات والتحرشات الجنسية. 
لننزع الصّلاحيَة عن نتنياهو
لا تفويض لرئيس حكومة متّهم بقضايا رشاوى وفساد. رؤساء الكتل البرلمانية تعلم ذلك أيضًا، ولكنهم يتحدثون للكاميرات فقط - وهذا غير كافٍ. للبيد وكحلون وجباي القدرة على تغيير الوضع ومحاسبة نتنياهو في الكنيست، ولكننا الوحيدون القادرون على تحريكهم : انضموا الآن  إلى المطالبة من قادة الكتل المبادرة الى تقديم اقتراحات حجب الثقة عن رئيس الحكومة الذي يحرق الاخضر واليابس للحفاظ على منصبه. بدلًا من التجوال في العالم، على نتنياهو ان يقدم لنا الحساب في الكنيست. لا يمكننا أن نعتمد على نتنياهو أو مقربّيه في فعل الصّواب -علينا أن نأخذ المسألة على عاتقنا وأن نكثّف الضّغوط على ممثّلي الجمهور للقيام بعملهم! طالبوا الآن قادة الكتل في الكنيست أن يحافظوا على المصلحة العامة والمبادرة الى التصويت لحجب الثقة عن الحكومة التي يرأسها المتهم الرئيسي بالفساد.
غزة على حافة كارثة انسانية
تحديث ١٨.٩: العالم مجنون بالفعل- زيادة عدد ساعات وصل التيار الكهربائي من ٣ الى ٥ ساعات يومية الى بيوت ٢ مليون غزي كانت كافية لاغلاق ملف غزّة ! ولكننا في الحراك لن نغلق الملف- على الرغم من التحسن الطفيف في امداد الكهرباء، الا ان سكان القطاع ما زالوا على حافة كارثة وهنالك حاجة لتغيير جذري- انضموا الآن الى النداء: -------- الجو حار جدًا، وبينما نتردد نحن بين تشغيل المكيّف أو الاكتفاء بالمروحة - لـ٢ مليون فلسطيني في غزة لا توجد حتى مياه باردة للشرب - بسبب انقطاع تيار الكهرباء معظم ساعات النهار.  تسيطر إسرائيل على معظم الكهرباء المزودة للقطاع، ولكن بدلًا من زيادتها لمنع وقوع الكارثة، تستجيب اسرائيل لطلب السلطة وتقرر تقليص الكهرباء على حساب اطفال ونساء ورجال غزة. لم يدخل القرار حيز التنفيذ بعد، وما زلنا نستطيع معارضته- انضموا الآن الى المطالبة بمنع الكارثة في غزة. حتى قبل تنفيذ القرار وبسبب النقص المستمر بالكهرباء- فإن اقسام عديدة من المستشفيات في القطاع معطلة كليًا؛ مرافق تطهير المياه لا تعمل؛ والنقص الشديد في المياه الصالحة للشرب يزداد حدة. ملايين اللترات من مياه الصرف الصحي تصب في البحر المتوسط دون معالجة وقد تؤدي الى كارثة حقيقية وانتشار للأوبئة التي لا تعرف الحدود الجغرافية. غزة على حافة كارثة إنسانية غير مسبوقة- ولا يمكننا ان نقف مكتوفي الأيدي. انضموا الآن الى المطالبة بمنع الكارثة في غزة. يعاني اهل القطاع من نقص في الكهرباء منذ سنوات، ولكن الوضع تدهور حين قصفت اسرائيل محطة الطاقة الوحيدة في القطاع عام ٢٠٠٦ ومرة أخرى في حرب ٢٠١٤. مرت ٣ سنوات منذ الحرب، واسرائيل ما زالت تمنع ادخال المعدات الضرورية لتصليحها وتشغيلها. أبلغت السلطة اسرائيل بتقليص ٤٠٪ من المبلغ الذي تحوله اليها مقابل تزويد الكهرباء الى القطاع- بهدف الضغط على حماس. من جانبها، تنصاع اسرائيل "البريئة" الى هذا الطلب وتقرر تقليص الكهرباء وفقًا لذلك- كل ذلك على حساب مليوني فلسطيني سكان القطاع، وعلى الرغم من معرفة اسرائيل ان هذا القرار سيؤدي الى كارثة انسانية غير مسبوقة. لم يدخل القرار حيز التنفيذ بعد وعلينا تكثيف الضغط لمنع الكارثة. تتحمل اسرائيل المسؤولية للأوضاع في غزة وعليها ايجاد حلول للاستمرار بتزويد كامل كمية الكهرباء اللازمة لسكانه، وبغض النظر عن الخلافات السياسية وعن المناكفات التي يدفع ثمنها أهل القطاع: واجبنا الاخلاقي يحتم علينا ان نقف الى جانبهم وان نرفع صوتنا من أجلهم.  
الأجر الأدنى- ولا شيقل أقل!
هل تذكر/ين العاملة في الدكّان بالقرب من بيتك؟ هل فكرت مرة كم تتقاضى أجرًا على عملها؟ في الدكّان القريب من بيتي مثلًا تعمل زينب. تنوي الالتحاق بالجامعة السنة القادمة ولكنها تتقاضى على ساعة عملها ٨ شيكل. قالت لي زينب "فكري شو ممكن اعمل بـ٨ شيكل على الساعة. حتى لو بوفّر كل المعاش كل شهر، مش ممكن يكفي قسط سنة تعليمية واحدة بالجامعة". إلا أننا لدينا القدرة على تغيير واقعها وواقع آلاف العاملات الأخريات، لتتمكن زينب من الوصول الى الجامعة ولإعالة آلاف العائلات الأخرى باحترام. عندما ننجح في جمع ٥٠٠٠ توقيع على هذا النداء  سنقوم بنشره عبر المواقع والصحف العربية، ونبدأ بتوزيع "شهادة توظيف عادل" للمصالح التي تقوم بتوظيف النساء بظروف عمل واجر عادلين-  انضموا الآن. رمضان على الابواب: تفتح المحال التجارية ابوابها من السحور الى السحور. انه شهر الخير والغفران وشهر التسوق والانتعاش لاقتصادنا المحلي. انه الفرصة للقيام بتغيير حقيقي من اجل النساء العاملات: لنؤكد سوية أننا قوة استهلاكية لا يستهان بها-لنقوم بجمع ٥٠٠٠ توقيع حتى نهاية رمضان لكي تعلم المصالح المحلية ان التشغيل بظروف واجر غير عادلين، ستكلفها خسارة أكبر. بدون تعليم اكاديمي (واحيانًا مع)، مناطق صناعية أو شبكة مواصلات مناسبة، آلاف الفتيات العربيات يضطررن على العمل في مصالح صغيرة في مجال البيع وتقديم الخدمات: محلات بيع الملابس، الزهور، السوبر ماركت، مكاتب صغيرة وغيره. في غياب الرقابة والنقص في أماكن العمل وعندما يزيد الطلب عن العرض، لا توجد مصلحة لصاحب العمل الدفع وفق القانون او منح الحقوق الاساسية (شيخوخة، اجازات) - خاصةً  للعاملات. من تعارض العمل وفق هذه الشروط، سيجد صاحب المصلحة بكل بساطة وسهولة موظفة او عاملة اخرى . سيجد زينب أخرى تقبل العمل مقابل ٨ او ١٠ او ١٥ شاقل للساعة. فقط نحن بإمكاننا بناء شبكة أمان للعاملات العربيات، خاصة الفتيات اللواتي يرغبن بالعمل، والعمل باحترام- هذا هو مطلبهنّ ومطلبنا كمجتمع- انضموا الآن.
الميدان ليس وحيدًا
تحديث (١٦.١١.١٧): طالبت الوزيرة ريغيف بفرض غرامة مالية على سينيماتك تل ابيب لعرضه "48ملـم"- مهرجـان أفلام في أعقـاب النكبـة ونحـو العـودة الذي تنظمه جمعية ‘ذاكرات‘. تصر ريغيف على تتويج نفسها "الرقيبة الاولى" ولا تتوانى عن استخدام كافة الادوات لاسكات الاصوات الناقدة. فقط هذا الاسبوع انتقد قضاة المحكمة العليا نهج الوزارة تجاه مسرح الميدان والتأخير في متابعة قضية تمويله، كما عارض مندوب الوزارة اقتراحات القضاة لحل الأزمة. حان الوقت لتذكير ريغيف ان التمويل لا يمنح الحكومة الحق بتحويل الفن والابداع الى بروباغاندا حكومية- انضموا الآن: ------ لا تخشى الحكومة الحالية من استخدام أية أداة للسيطرة والرقابة والترهيب. تريد لمسرح الميدان أن يغلق أبوابه لتُخيف وتُرعب كل واحدة وواحد منّا. هذه المرة تستخدم البيروقراطية سلاحًا لملاحقة مسرحنا الوطني الذي لا يهاب من التعبير عن رأيه ومن طرح التحديات.    هذه ليست معركة الميدان وحده، بل معركتنا جميعًا. فيما يتعلق بالحكومة، فإن جميع الوسائل مشروعة لترويض المواطنين العرب: اخراج الحركة الاسلامية عن القانون، قانون الاقصاء، قانون منع الأذان، قانون الولاء،  تمويل مؤسسات حقوق الانسان، اعتقالات جماعية وغيرها العديد. تندرج ملاحقة المسرح ضمن هذه السياسة، كما وسياسة تدجين الفن والفنانين في اسرائيل عامة. هذا الصباح علمنا عن القوائم السوداء التي تعدها وزارة الثقافة في مجال السينما. لن تتوقف الحكومة عن ممارساتها الا في حال وقفنا للحظة واحدة وعبرنا عن دعمنا للمسرح، مسرحنا جميعًا. لن تتوقف الا اذا عبّرنا عن معارضتنا وأكّدنا لها انها لن تنجح في اسكاتنا- انضموا الآن: نعم للفن والثقافة- لا للبروباغاندا. نخشى ان تنجح الدولة في محاولاتها، ولكننا نخشى أيضًا من تبعات هذه المحاولات حتى لو فشلت، ومن امكانية ممارسة الرقابة الذاتية في مجال الفن، تمامًا كما ادى قانون الاقصاء في السياسة! الجواب على هذه التخوفات يجب ان يكون دعم وتضامن كامل مع الميدان وطواقمه - وألّا نتركهم فريسة سهلة لريغيف وحاشيتها.
نوقف الهدم في ام الحيران
تحديث (٢٥.٥): التحقيق الصحفي لبرنامج "هماكور" لا يترك مجالًا للشك: كان بالامكان التوصل الى تفاهمات مع أهالي ام الحيران ومنع الاقتلاع والهدم ومنع قتل الابرياء- انضموا الآن: ---- أهالي ام الحيران بحاجة لكل واحد منّا: بعد شهر ونصف الشهر من القتل والهدم في أم الحيران، قامت السلطات بتوزيع اوامر هدم جديدة لاتمام مخططاتها في اقتلاع القرية عن بكرة أبيها. من المتوقع ان تصل الجرافات في كل لحظة، في كل ساعة بالنهار او الليل- علينا ان نتحرك الآن. قرار الاقتلاع هو قرار سياسي، ولهذا من الممكن تغييره، كما يمكن تغيير الخرائط الهيكلية، يمكن الاعتراف بام الحيران واقامة بلدة يهودية الى جانبها  بدلًا من على انقاضها. المفاوضات مستمرة بين السلطات وبين اهالي القرية، والآن حان دورنا في مساندة اهالي ام الحيران-  انضموا الآن. يواجه اهالي ام الحيران جرافات الهدم في محاولة لاجبارهم على ترك بيوتهم منذ ٦٠ عامًا دون طرح بدائل وفقط بهدف اقامة بلدة يهودية. بعد نشر تسريبات من تحقيق وحدة التحقيق مع الشرطة حول قتل المربي يعقوب ابو القيعان ومقتل الشرطي ايريز ليفي، قال الوزير اردان ان الحديث يدور عن " خطأ مؤسف".  الا انه في الحقيقة، يدور الحديث عن سياسة وليس خطأ- سياسة ممنهجة تجاه المواطنين العرب البدو في النقب تهدف الى تهجيرهم ليس الا. ولكن هنالك طرق اخرى، انضموا الى النداء للوزراء المسؤولين قبل فوات الأوان.   الحملة مشتركة مع اهالي ام الحيران، منتدى التعايش السلمي في النقب، سيكوي- الجمعية لدعم المساواة المدنية وحقل- ميثاق للدفاع عن حقوق الانسان.
على اردان وألشيخ الاستقالة!
تحديث (٢٩.١١):  خضع في الأمس ٩ من افراد الشرطة للتحقيق بشبهة تورطهم في الاعتداء على النائب أيمن عودة خلال احداث ام الحيران، وذلك بعد ان أوضح فيديو نشر مؤخرًا تفاصيل الاعتداء عليه بواسطة الغاز المسيل للدموع. ماذا عن التحقيق بمقتل المربي يعقوب أبو القيعان بالأحداث التي أدت الى عملية التهجير والدمار في ام الحيران؟ ان المسؤولين الحقيقيين عن قتل المربي يعقوب ابو القيعان والشرطي ايريز ليفي هم أردان وألشيخ الذين يستمرون في تحريضهم على المواطنين العرب: عليهم ان يدفعوا الثمن وان يستقيلوا- انضموا الآن الى النداء المطالب أردان وألشيخ بتحمل المسؤولية والاستقالة: ---- لقد أعلنوها حربًا: تقرر الحكومة التصعيد بالتعامل مع المواطنين العرب والشرطة تنفذ. حتى قبل انتهاء "مهمة" اقتلاع وتهجير ام الحيران، صرح وزير الامن الداخلي ان الحديث يدور عن "عملية ارهابية في النقب"، في حين قرّر المفتش العام للشرطة ألشيخ ان المُربي يعقوب ابو القيعان ينتمي لداعش. الافادات والصور وتشريح جثمان المُربي يعقوب تنفي بالمطلق تصريحات أردان وألشيخ، ولكنهم لا يخجلوا - بل بالعكس، اذ يستمروا بالتحريض على أهالي أم الحيران وعلى المواطنين العرب وعلى ممثليهم في البرلمان. إن تبعات تصريحاتهم وتأثيرها على حياة كل واحد منّا في غاية الخطورة ، لانها ليست تصريحات محرضة عابرة، بل إيمان حقيقي بخطورة كل واحد منا. في الأمس قلنسوة واليوم أم الحيران- اليوم المربي يعقوب وغدًا كل عربي. أردان وألشيخ هما المسؤولان المباشران عن عملية التهجير والاقتلاع في أم الحيران وعن قتل المربي يعقوب، وحتى عن مقتل الشرطي. هما المسؤولان عن فقدان الثقة المطلق بالشرطة وأجهزة القانون- هما المسؤولان عن موجة التحريض الحالية ضد كل عربي- وعليهما الاستقالة- انضموا الى النداء. ما حصل في ام الحيران كان متوقعًا: لقد مهّد نتنياهو الطريق قبل اسبوعين عند هدم بيوت وعائلات في قلنسوة، ومجّد "قواته" التي "حمت" عملية الهدم. يوم الأربعاء الأخير، استفردت قوات الشرطة المسلحة بأهالي ام الحيران لتهدم البيوت والعائلات، وبدأت باطلاق النيران على الفور، قتلت المربي يعقوب، وجرحت العشرات من بينهم النائب أيمن عودة، حوّلت البلدة الى منطقة عسكرية مغلقة - ولم تخرج الا بعد ان هدمت ١٥ بيتًا. عندما تهب موجة التحريض الكاذبة والخطيرة من القيادات العليا، فإن النتائج في الميدان ستكون مدمرة، ابتداءً من "ارهاب الحرائق" الذي بدأ بـ١٠٠٪ تحريض وانتهى بصفر لوائح اتهام، وحتى خلايا داعش المتخيلة في النقب. هذا هو الخطر الحقيقي وعلينا لجمه: على هذه القيادة ان تدفع الثمن وان تستقيل على الفور.
الحارس الشخصي لنتنياهو
تحديث (١.٢.١٨): ان النشر الأخير في وسائل الاعلام يؤكد مجددًا بأن المستشار القضائي للحكومة ليس كفؤً للقيام بواجبه. لقد اخفى عنا مندلبليط، مرة أخرى، تفاصيل مهمة حول قضية الغواصات واهتم بابعاد مشغله، نتنياهو، عن غرفة التحقيقات. لكي نعرف الحقيقة، على مندلبيط التنحي جانبًا- انضموا الآن: ------ حصل المستشار القضائي للحكومة على أشرطة تسجيل لمحادثات بين رئيس الحكومة نتنياهو ومالك صحيفة يديعوت احرونوت موزيس منذ عدة أشهر، ولكنه اختار التلكؤ في التحقيق واخفاء المعلومات عنا- الجمهور. ليست هذه المرة الأولى التي يقوم بها المستشار القضائي، والذي شغل منصب سكرتير الحكومة قبل توليه منصب المستشار، بالعمل لصالح مديره السابق نتنياهو وضد المصلحة العامة. ولكن هذه المرة الأمر واضح للعيان: لكي نعرف الحقيقة، على مندلبيت إقصاء نفسه. لقد فقدنا الثقة به. لقد اهتم نتنياهو منذ توليه منصبه بتحويل حراس الديموقراطية (ووظيفة المستشار القضائي من بينهم) إلى حراسه الشخصيين. في قضية نتنياهو- موزيس تحديدًا، لا تهم النتيجة النهائية للتحقيق، ولكنها شهادة على محاولات نتنياهو المستديمة للسيطرة على الاعلام. في المقابل، فإن الكنيست ضعيفة للغاية وكذلك الامر في الجهاز القضائي. لربما لم يتبق آليات أخرى لمطالبة الحكومة بالمحاسبة. وفي حال بقي الامر على ما هو عليه- سنسمح لنتنياهو بعرقلة كل وسيلة للنقد الجماهيري وسيبقى في الحكم حتى توريثه.
حياة عمّال البناء أهم من أرباح الشركات
جنت الكارثة التي وقعت في الأمس في وسط تل أبيب أرواح أربعة عمّال بناء حتى اللحظة، لترتفع حصيلة الضحايا الى ٣٢ عامل منذ مطلع العام، والى ٣٢٥ في العقد الأخير. ناهيك عن عشرة آلاف جريح اصيبوا بجراح خطيرة ! خلال الاعوام الماضية. لكل واحد منهم إسم وقصة وعائلة. ولكن حياة العمال وسلامتهم في العمل أقل أهمية وأرخص بالنسبة للحكومة الاسرائيلية من أداء الشركات المشغِّلة في البورصة. في تصريح صحفي، قالت رئيسة مديرية الأمان والوقاية في العمل في وزارة الاقتصاد قبل عدة أشهر  "في حال وجود تردد بين اتخاذ اجراءات ضد مصنع معين بسبب تشكيله خطر على العمّال، وبين الحقيقة ان اتخاذ خطوات بحقه من الممكن ان تؤثر على وضعه في البورصة، هنالك تردد صعب. لا نحصل على الضوء الأخضر بشكل فوريّ" .   كارثة الأمس هي شاهد حي على النتائج المروعة لسياسة الحكومة. ولكن لدينا الآن الفرصة لمنع الكارثة القادمة: قبل أقل من شهر انتقلت مديرية الأمان والوقاية في العمل من وزارة الاقتصاد لوزارة الرفاه الاجتماعي تحت ادارة الوزير حاييم كاتس والذي يتباهى في اختصاصه واهتمامه بقضايا العمال وحقوقهم- هذا هو الامتحان الحقيقي الأول للوزير المسؤول وعليه ان يثبت لنا الآن أنه يعمل لصالح العمّال وليس لصالح الشركات. ما زال من المبكر تحديد أسباب الكارثة في الأمس ولكن هنالك أمر واحد واضح ومعروف: عدد المفتشين على أماكن العمل هو سدس (!) العدد المتعارف عليه في الدول المتطورة، وجزء كبير من الملكات لتشغيل مفتشين جدد لا يتم اشغالها بسبب المعاشات المتدنية، فيما لا تفي الميزانية المحددة لمديرية الأمان والوقاية الحد الأدنى لتأمين أماكن عمل وورشات بناء آمنة للعمّال. وهذا ما عليه ان يتغير على الفور. طالبوا الوزير المسؤول حماية العمال بدلًا من الشركات الكبرى.