من نحن

زَزيم– لنتحرّك هي منظمة حملات هدفها التغيير السياسيّ والاجتماعيّ. إننا حركة محلية، تعمل بها الناشطات والناشطين سوّية للتأثير على جدول الأعمال العام في إسرائيل. ما يجمع بيننا هو القِيَم المُشتركة لحقوق الإنسان، والعدالة الاجتماعيّة والنضال ضد العنصرّية والاحتلال، ومن أجل حماية البيئة والشفافية في الحُكم والإعلام المستقلّ وما إلى ذلك. الأدوات الأساسية التي نعتمدها هي أدوات رقمية عبر الانترنت، تمكّننا من الوصول بسرعة إلى جمهور واسع، وتمكّننا من إطلاق حملات والمبادرة إلى نشاطات داخل الشبكات وخارجها. نحن نؤمن بأن صوت كل واحدة وواحد منّا يساوي أكثر من مجرّد بطاقة اقتراع ندلي بها مرة كل بضعة سنوات، إذ تُتيح حملاتنا لعضوات وأعضاء الحركة أن يُسمعوا صوتهم، وأن يكونوا شركاء ويؤثّروا على مدار السنة في لحظات حاسمة من عملية اتخاذ القرارات. لا تربطنا علاقات مع أجهزة الحكم في إسرائيل ، إلا أننّا واثقون بأنّ الحراك الشعبي المدني- عندما يوجّه بشكل مركزّ وناجع – ينجح في تغيير الواقع.

تفتخر “زَزِيم” لكونها جزءًا من شبكة OPEN العالمية، سوية مع منظمات أخرى مثل MoveOn في الولايات المتحدة، و Jhatkaa في الهند، وـ 38Degrees في بريطانيا وـ Amandla في جنوب أفريقيا، وـ GetUp في أستراليا وغيرها. كل واحدة من هذه المنظمات تعمل بشكل مستقل في دولتها من اجل مستقبل افضل. طاقم “ززيم” يستعين بالمعلومات المهنية وبتجربة هذه المنظمات لإطلاق حملات ناجحة ومؤثرة ولخدمة المجتمع بأفضل الوسائل.

نحن منظمة مستقلة، لا تتلقى الاموال من حكومات او من تنظيمات، وإنما تعتمد بالأساس على التبرعات الفردية الخاصة. انطلقنا بمساعدة الصندوق الجديد لاسرائيل، وهي المتبرعة الاساسية لنا في هذه اللحظة. نفتخر بهذه الشراكة المبنية على قيم مشتركة تؤمن لنا العمل بشكل مستقل وغير مساوم لدفع هذه القيم قدماً. على الرغم من ذلك، فقط عبر دعم من الناشطات والناشطين انفسهم يمكننا التحرك سويًة وتدعيم الحراك وثباته للسنوات القادمة. في العام الأول لنشاطنا (٢٠١٦)، موّل الناشطون ١٠٪ من ميزانيتنا عبر التبرعات الصغيرة. نطمح هذا العام في الوصول الى ٢٠٪ لكي نضمن ثباتنا واستقلاليتنا– ندعوكم للمشاركة والانضمام الينا – عبر الرابط.



رالوكا جانياهمديرة عامة ومؤسسة شريكة
متخصصة في إدارة الحملات الاعلامية ومستشارة استراتيجية. عملت لسنوات عديدة في منظمة الحملات العالمية avaaz.org  وحصدت تجربة غنية في ادارة الحملات الاجتماعية والسياسية. تحمل اللقب الأول في العلوم السياسية والفلسفة من جامعة تل ابيب، وهي معلمة مختصّة لليوغا.

معيان دكمديرة حملات

ناشطة نسوية وشريكة في عدة مبادرات تناضل من اجل إنهاء الاحتلال، حقوق طالبي اللجوء، الحق في المسكن ومبادرات لصالح المجتمع المثلي. ضمن عملها في تحالف النساء للسلام، شاركت في السنوات الاخيرة بالمبادرة الى عدة حملات منها “المسدس على طاولة المطبخ” و”مؤشر الأمان” وحملات أخرى حول النساء وحقوق الانسان تحت الاحتلال.تحمل اللقب الاول في الفكر اليهودي  ولقب ثاني في الادب العبري، كلاهما من الجامعة العبرية في القدس.

بنجي كوك مدير تكنولوجي
بنجي هو مبرمج مستقل ومطور ألعاب محوسبة. له تجربة واسعة في البرمجة المحوسبة لشركات ناشئة. عضو في طاقم برمجية مفتوحة المصدر Blender ومحاضر للبرمجة والالعاب المحوسبة في كلية شنكار.

شذا زعبي إدلبيمركزة الحملات الاعلامية
أشغلت في السنوات الأخيرة وظيفة الناطقة بلسان جمعية حقوق المواطن في اللغة العربية. عملت في السابق مساعدة برلمانية وناطقة باسم النائبة حنين زعبي والنائب عزمي بشارة. تحمل اللقب الأول في العلوم السياسية والعلاقات الدولية من الجامعة العبرية في القدس.

ايلي فيليبمركز حملات اعلامية
تخرّج إيلي من جامعة براندايس وحصل على لقب في دراسات الشرق الأوسط. نشط إيلي في “جي ستريت” في براندايس، وقاد عدة حملات، بما فيها حملة لتأسيس شراكة أكاديمية مع جامعة القدس. في وقت فراغه يمارس إيلي هواية مراقبة الطيور والتنزّه في الطبيعة.
انضمّ إيلي إلى ززيم-حراك شعبي لمدة سنة بفضل منحة حصل عليها من شتيل.

هيلي ميشئيلمركزة النشاطات الميدانية والتواصل مع النشطاء
ناشطة من اجل العدالة الاجتماعية والديموقراطية وحقوق الانسان. عملت في السابق مرشدة في مجال التنظيم المجتمعي برفقة البروفيسور مارشال جانتس من جامعة هارفارد، كما عملت بمنظمة “انو- نعمل التغيير”. تحمل اللقب الثاني في السياسة الجماهيرية من جامعة هارفارد.

يوآب عينهارالمدير الابداعي
أنهى يوآب تعليمه في أكاديمية “بتسلئيل” وأقام ’استوديو عينهار’، القائم على الحملات الاعلامية للعديد من السياسيين وعلى الحملة الاعلامية لحزب “ميريتس” في الانتخابات الأخيرة. إضافة الى ذلك، تقع تحت مسؤولية الاستوديو عينهار التخطيط الاستراتيجي والابداعيّ للعديد من منظمات المجتمع المدني. يحاضر يوآب في العديد من الكليات الأكاديمية بمواضيع التصميم والـ  السياسي الاجتماعي في اسرائيل.


ليبي لنكينسكيمؤسسة شريكة
نائبة رئيسة الصندوق الجديد لاسرائيل للشؤون الإستراتيجية. خلال اقامتها في اسرائيل لعقد من الزمن، أشغلت ليبي مناصب عديدة في جمعيات مدنية.

زيف شيطهلرئيسة الادارة
مديرة قسم الابحاث في جمعية حقوق الانسان “يش دين”. حاصلة على اللقب الثاني في العلوم السياسية من جامعة تل أبيب.

يونيت نعمان
كاتبة ومحررة. كتابها “عندما نزلنا عن الشجر” صدر العام 2015. خريجة معهد “مندل” للقيادة التربوية وطالبة دكتوراه في الأدب العبري في جامعة بن غوريون.

نيريت موسكوفيتش
تعمل مديرة لقسم النشاطات الجماهيرية في منظمة “عير عاميم”. عملت في السابق مديرة عامة لجمعية “الحرس الجماهيري” وناطقة بلسان جمعية حقوق المواطن. حاصلة على اللقب الثاني في السياسة الجماهيرية.

روان بشارات
حاصلة على لقب اول في علم الاجتماع والتربية من جامعة حيفا. انضمت لصداقة رعوت في العام 2010 وعملت لمدة خمس سنوات كمركزة مشروع الشبيبة. في ايلول 2015 باشرت وظيفتها الجديدة في الجمعية كمديرة شريكة. عضو ادارة في جمعية سيستيم عالي وفي الائتلاف لمناهضة العنصرية ورئيسة الهيئة الادارية للاتحاد الاكاديمي في الناصرة.
تامي ريكليس
محررة مضامين.  تدير وتحرر موقع “هاعوكيتس” باللغة العبرية. عملت في الماضي في صحيفة “هآرتس”

ساريت لاري
مديرة شريكة لمنظمة مهباخ- تغيير. حاصلة على شهادة الدكتوراة من بوستون كوليتج،  حيث درسّت وشغلت هناك منصب عميدة.  تدرس طلاب اللقب الثاني في كلية اونو. قبل انضمامها الى مهباخ- تغيير عملت في منظمة جيشاه. في العام ٢٠١٤ صدر فيلم “حاضنة الاطفال” من بطولتها.


بيتي بنبنيشتي
مستشارة اعلامية ومتخصصة في الحملات الاعلامية . عملت في مؤسسة فان لير في القدس، شتيل وجمعية “اختي”. أسست وأدارت الطاقم الاعلامي في منظمة “قوة للعمال”.  تركزت في اطروحة الدكتوراة  بالحراك الاجتماعي وبالاعلام المستقل في الانترنت. تسكن في لندن وتدرس الاعلام في UEL.

خلود ادريس
مركّزة التربية في المجتمع العربي في جمعية حقوق المواطن منذ العام 2009. عملت في السابق مديرة شريكة  في جمعية “مهباخ- تغيير” للتغيير الاجتماعي. مُرافقه ومُوجهه لسيرورات العمل مع مدرسين، ذات خبرة كبيرة في تركيز التربية المجتمعية وتوجيه المجموعات. حاملة للقب الأول في علم الاجتماع والموارد البشرية واللقب الثاني في دراسات الجندر من جامعة بار إيلان.