فصل عنصري في مستشفى برزيلاي

23/01/2019

جلسنا بالأمس مقابل مدير مستشفى برزيلاي لكي نحضر صوت الآلاف من نشطاء ززيم والذين تحركوا في الأسبوع الماضي ضد الفصل بين اليهود والعرب في الباص الذي يمر في منطقة المستشفى.

Webp.net-gifmaker

بفضل آلاف التواقيع على العريضة وبفضل دعم النشطاء في التبرع وفي الميدان، اقترحت علينا إدارة المستشفى بأن نلتقي بها، ووعدتنا بأن تراجع اجراء الفصل العنصري بين اليهود والعرب المعتمد في الباص.

انه انجاز هام بالطبع ولكنه غير كافي. لم يتم الغاء الاجراء حتى الآن كما صدمنا لسماع مدير المستشفى وهو يعترف بأن عمليات تصنيف كهذه تجري على أساس ثابت وبأن هناك اجراء يضطر الركاب الفلسطينيين الى النزول من الباص بالفعل.

عبر مدير المستشفى د. ليفي خلال اللقاء عن تقديره للتحرك المدني الواسع، وفوجئ بسماع شهادات من الميدان توضح مدى اشكالية الإجراء المعتمد. ولكن، على الرغم من ذلك، ما زالوا في برزيلاي يرفضون الالتزام بوقف الفصل، ويحاولون إلقاء المسؤولية على عاتق وزارة الصحة.

_MG_9877

ليست هذه المرة الاولى التي يتجند فيها مجتمعنا بنجاح ضد الفصل بين اليهود والعرب- قمنا بذلك مثلاُ في الحملة التي أطلقناها ضد الفصل في أقسام الولادة ونجحنا، من ضمن أمور أخرى، في ادخال برنامج تأهيل لأطباء لحقوق الإنسان الى مستشفى مئير لخلق بيئة آمنة وخالية من التمييز والعنصرية. أيضاً عندها استغرق الامر بعض الوقت وتطلب الكثير من العمل والدعم المثير للانفعال من طرف مجتمعنا. معكم نحن على ثقة بأننا سننجح في هذه المرة أيضاً.

صورة مقابل محطة الباص حيث ينزلون الركاب العرب من خط رقم 18 قبل أن يدخل الى المستشفى:

_MG_9843