نتحرك للمرشحين

26/03/2019

لن نحاول تجميل الصورة- نحن في مشكلة. بعد ١٠ سنوات من التحريض السام، حتى السياسيون الذين يدعون بأنهم يطرحون بديلاً للحكم يتنصلون من مسؤوليتهم تجاه ٢٠٪ من المواطنين وتجاه المبدأ البسيط الذي ينص على المساواة في الصندوق.

ولكننا نعرف بأن التغيير ممكن ونحن نعمل على إحداثه بكل ما أوتينا من قوة: في الأسابيع الأخيرة، يذهب عشرات من نشطاء وناشطات ززيم إلى المؤتمرات الانتخابية ويسألون المرشحين ما هي خطتهم لإنهاء الاحتلال وان كانوا سيشاركون في كتلة عربية-يهودية مانعة. ونحن نقوم بتحديث الأجوبة، الفيديوهات والصور ذات الصلة في صفحة #نتحرك للمرشحين الخاصة.

مؤتمر وراء مؤتمر، يفهم المزيد من المرشحين بأن الشعارات القديمة لا تأتي بمفعولها علينا. خطوتنا القادمة هي الوصول إلى الجمهور الواسع وجعل المقدمين في وسائل الإعلام يواجهوا المرشحين بنفس الأسئلة حتى يعرف الجميع بأنه: لا توجد ديمقراطية بدون انهاء الاحتلال وبدون الشراكة العربية-اليهودية.