إنجاز كبير في قضية اللاجئين

22/08/2018

“أتوقع منك المصادقة على انتساب طالبي اللجوء للهستدروت. لطالما اهتمت منظمات العمال بالمستضعفين، وبحسب هذا المبدأ فُوّضتم من العمال”.

هذه هي الرسالة التي أرسلتها دافنا إلى رئيس الهستدروت آفي نيسينكورن منذ حوالي شهرين، وذلك في أعقاب نضال العشرات من طالبي اللجوء الذين طالبوا بالانضمام إلى صفوف الهستدروت- حتى يحصلوا على الحماية، مثلهم مثل باقي العمال. فزنا!

إلى جانب دافنا؛ أكثر من ٣٠٠٠ من نشطاء ززيم أرسلوا رسائل مباشرة إلى نيسنكورن وطالبوه بالمصادقة على انتساب طالبي اللجوء إلى الهستدروت- وتلقينا أخيرا الأخبار السارة: لقد تمت الموافقة على طلبات اللاجئين

لقد كان النضال طويلاً ومضطربًا. في البداية رفضت إدارة الهستدروت الطلبات لأسبابٍ إدّعت أنها “تقنية” – لكن نشطاء الجبهة في الهستدروت وطالبي اللجوء الذين قادوا الحركة لم يستسلموا. لقد عرفوا أن الاتفاقيات الدولية تلزم النقابات العمالية مثل الهستدروت بقبول كل عامل- بما في ذلك طالبي اللجوء، وتوجهوا إلى محكمة الهستدروت. الآن وقد فاز اللاجئون- ستستقبل الهستدروت طالبي اللجوء إلى صفوفها ويحمونهم مثل أي عامل آخر في سوق العمل!

هذا هو انتصار مهم آخر في النضال من أجل اللاجئين – تصميم النشطاء في الهستدروت، طالبي اللجوء، وآلاف النشطاء الذين شاركوا في الحملة ، هو ما أدى إلى هذا الانتصار. سنواصل معكم العمل من أجل مستقبل أفضل وأكثر عدالة للاجئين، العمال ولنا جميعا